موزالاس: اغلاق سكوبيا لحدودها هو خرق لاتفاقية لقاء القمة

 حول التطورالذي ينتهك  الاتفاقية التي  تم التوصل اليها يوم  الجمعة في بروكسل  تحدث ليلة الاحد وزير الهجرة يانيس موزالاس ، مشيرا إلى ان  إغلاق الحدود من قبل  مقدونيا ادى الى احتجاز أكثر من 4000 مهاجر.

وقال السيد  موزالاس  في مقابلة تلفزيونية. أن انتهاك  الاتفاقية ادى الى تغيير الوضع الراهن، وقال إن أثينا بدأت تحركاتها  الدبلوماسية.

وفي نفس المقابلة، تحدث الوزير عن بعض البلدان تشعر فجأة أنها يمكن أن تتحرك حسب الطلب “مما تسبب في جرح والذي , بعد انتهاء ازمة اللاجئين,  سيكون من الصعب جدا  الشفاء منه

هذا الوضع برمته بالاضافة الى بعض  الإجراءات من جانب واحد يظهر  أن بعض البلدان لم تستطع أو ليست قادرة على أن تكون مندمجة مع ثقافة اوروبية مشتركة لمواجهة ازمات مماثلة، والتي سوف تصبح أكثر صعوبة في المستقبل، .

اليونان والنمسا والسويد وألمانيا في نفس القارب. نحن أربعة بلدان التي حاولت مساعدة أوروبا في استقبال اللاجئين، اخذين بعين الاعتبار جميع التدابير التي اتخذتها اوروبا. ونحن نعتقد أن ما يحصل اليوم هو ضار، ولكن من الواجب ان نظهر بعض التفهم والوعي للحالة.

ولم نقل قبول الحالة ، ولكن فهم الآلية التي من خلالها انبثقت هذه الحالة. نحن نختلف مع النمسا، ولكننا نفهم موقفها. إنه بلد من 7 ملايين نسمة , ولكن بالمقابل قامت باستقبال  100،000 لاجئ .

 كما على العكس تمام شدد السيد مزوالاس الى ان  الدول الموقعة على اتفاقية فيسيغراد ليس فقط لم تقبل ولا لاجئا ولكن لم يقوموا بارسال ولا بطانية  واحدة لاي لاجىْ .

وفي الوقت نفسه، أشاد وزير الهجرة على دور المستشارة الألمانية  في قضية للاجئين، قائلا ان “علينا أن نشكر السيدة ميركل  على مل ما قدمته للاجئين لقد كانت الزعيم الذي حاول ايجاد حلول لازمة  للاجئين، وتحقيق التوازن بين حقوق الإنسان و الأمن وداخل منظومة من  الحلول الأوروبية “.

وفيما يتعلق بتركيا، قال السيد موزلاس انها لا تلتزم بواجباتها تجاه أوروبا و التي من شأنها أن تحد من تدفق الااجئين، وذهب إلى أبعد من ذلك من خلال الإشارة إلى “حركات تدل على أن تركيا تقوم باستغلال قضية  اللاجئين على الارجح.”

وقال “هناك تحركات تدل  على التحكم في تدفق اللاجئين  مترافقة  مع الأحداث السياسية. على سبيل المثال، قبل أيام قليلة من  لقاء القمة كان مرور اللاجئين والمهاجرين يكون اقرب الى  الصفر، وعلى الفور بعد القمة وصل إلى مستويات لا تصدق. وقبل الاجتماع مع السيدة

ميركلانخفضت التدفقات مرة اخرى، بعدها عادة الى الارتفاع من جديد. وقال ان هذا ان  لم يكن أي شيء آخر، يبين لنا أن هناك إمكانية السيطرة على دخول اللاجئين .و لكن من الواضح انها تتحرك في  الاتجاه المناهض لأوروبا “.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*