ويدين إيفرتون بتحويل تخلفه بفارق هدفين إلى فوز للمرة الأولى منذ مايو 1994 (أمام ويمبلدون حينها)، إلى البلجيكي روميلو لوكاكو الذي سجل هدفين (55 و84) ومرر كرة الهدف الآخر الذي سجله الإيفواري آرونا كونيه (75) في مباراة تقدم خلالها وست بروميتش بفضل سايدو بيراهينو (41) وكريغ داوسون (54).

ورفع فريق المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز، الذي تجنب الهزيمة الأولى أمام وست بروميتش منذ الأول من سبتمبر 2012 (صفر-2 حينها)، رصيده إلى 12 نقطة وصعد إلى المركز الخامس بفارق الأهداف أمام كل من توتنهام وكريستال بالاس وليستر سيتي، فيما تجمد رصيد وست بروميتش عند 8 نقاط في المركز الرابع عشر بعد أن مني بهزيمته الثالثة هذا الموسم.

يذكر أن إيفرتون يخوض سلسلة من المباريات الصعبة للغاية، حيث يتواجه في المرحلة المقبلة مع جاره اللدود ليفربول على أرضه ثم يستضيف مانشستر يونايتد المتصدر الحالي قبل الانتقال إلى “ستاد الإمارات” الخاص بآرسنال.