لا قانون في الحرب_ ابراهيم اللاجىء الصغير مثال على ويلات الحرب

ابراهيم لاجئ من سوريا يقبع اليوم في منطقة ايذوميني على الحدجود اليوناني المقدونية في انتظار   السماح له مع عائلته عبور الحدود للتوجه إلى أوروبا.

  مقدونيا، النمسا والمجر وسلوفينيا ولكن وضعوا الأسوار في طريقه، وحتى الشرطة في  سكوبيا قد أطلقت العنان الى الكلاب البرية للحفاظ على اللاجئين بعيدين عن أراضيها.

إبراهيم  لديه ندبة  في رأسه، والتي وفقا لأطباء بلا حدود، هي جراء قنبلة سقطت على بيته في سوريا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*