النمسا تطالب بتوفير الدعم اللازم إلى اليونان لإنشاء مراكز تسجيل اللاجئين

اعتبر رئيس وزراء النمسا, المستشار فيرنر فايمن, أن فكرة إنشاء مراكز لتسجيل بيانات اللاجئين في الدول الواقعة على حدود منطقة دول الاتحاد الأوروبي الخارجية, تمثل “حل سياسي سليم”, مقارنة بتدفق اللاجئين خلال الفترة الماضية بشكل غير منظم ودون تسجيل أي بيانات أو فحص أوضاعهم لتحديد الأشخاص الذين يستحقون الحصول على حق اللجوء في الدول الأوروبية.
جاءت تصريحات المستشار النمساوي, اليوم الأربعاء, عقب عودته من زيارة سريعة, قام بها أمس, إلى جزيرة “ليسبوس” اليونانية, حيث التقى بنظيره اليكساس تسيبراس, وناقش معه سبل تنفيذ الخطوات العملية لإقامة 5 مراكز لتسجيل بيانات اللاجئين “هوت سبوتس” في اليونان, بعد أن قام بجولة ميدانية مع نظيره اليوناني أطلع فيها على الوضع المأساوي, الذي تعاني منه جزيرة “ليسبوس”, التي تعد المحطة الأولى لآلاف اللاجئين القادمين عبر البحر من تركيا في طريقهم عبر طريق البلقان إلى ألمانيا.
ودعا المستشار فايمن, الذي زار مركزين لتسجيل بيانات اللاجئين على الجزيرة, إلى تقديم الدعم اللازم إلى اليونان لمساعدتها على إقامة مراكز تسجيل اللاجئين, وأوضح أن “المطلوب الآن توفير الدعم المالي والإداري والبشري لهذه المراكز”.
ولفت فايمن إلى أهمية الدور الذي ستقوم به هذه المراكز, وأوضح أن مهمتها ستكون تسجيل بيانات اللاجئين وفحص مدى أحقيتهم في الحصول على حق اللجوء, وتابع “اللاجئون الذين يستحقون الحصول على حق اللجوء سيتم توزيعهم بنظام الحصص على الدول الأعضاء… ومن لا يستحق سيتم إعادته”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*