قال مجلس الوزراء السعودي، اليوم الاثنين، إن وزراء الدفاع بحلف الناتو أشادوا بالخطوات الرائدة التي أقدمت عليها المملكة بإنشاء تحالف إسلامي عسكري لمحاربة الإرهاب، وأن ذلك سيكون داعماً للجهود الدولية لمحاربة الجماعات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم داعش الإرهابي.

ورحب المجلس في جلسته الأسبوعية التي رأسها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بالبيان المشترك الصادر عن اجتماع دول التحالف الدولي حول التعاون لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، الذي عقد بمقر حلف الناتو في بروكسل، ورأس وفد المملكة فيه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

من جهته، أعرب مجلس الوزراء عن تقدير المملكة لوزراء الدفاع بحلف الناتو، ونوه المجلس باجتماعات مجموعة الدعم الدولية لسوريا التي انعقدت في مدينة ميونيخ بألمانيا، بمشاركة سبع عشرة دولة، إضافة إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، وما تضمنته الاجتماعات من مداولات حول معالجة الوضع المتأزم في سوريا.