الاتحاد الاوروبى يصادق على إجراءات المراقبة الحدودية التي اتخذتها ألمانيا والنمسا
الاتحاد الاوروبى يصادق على إجراءات المراقبة الحدودية التي اتخذتها ألمانيا والنمسا

إجراءات المراقبة الحدودية التي اتخذتها ألمانيا والنمسا

ذكرت المفوضية الاوروبية اليوم الجمعة أن اجراءات المراقبة الحدودية التى أعادت ألمانيا والنمسا تطبيقها ردا على أزمة الهجرة الاوروبية لا تتعارض مع قوانين اتفاقية شينجن التى تسمح بحرية الحركة عبر الحدود بين دولها بدون الحاجة لجوازات سفر، مشيرة إلى أن هذه الاجراءات ضرورية وتم تنفيذها بشكل كاف.
ووجدت المفوضية أن الدولتين واجهتا “تهديدا خطيرا” لأمنهما الداخلى والسياسة العامة لديهما بسبب “تدفق غير عادى” لطالبى اللجوء الذين يعبرون الحدود بدون تقديم الوثائق الضرورية أو بصمات الاصابع. وقالت المفوضية الاوروبية فى بيان “القرارات التى اتخذتها السلطات الالمانية والنمساوية ضرورية والاجراءات متناسبة” مضيفة أنها وجدت أنها “تتماشى مع قانون منطقة شنجن” لحرية الحركة عبر الحدود.
وكانت ألمانيا قد أعادت مراقبة حدودها مع النمسا بشكل مؤقت فى 13 سبتمبر للحد من تدفق المهاجرين.

وحذت النمسا حذو ألمانيا فيما يتعلق بإغلاق حدودها مع المجر فى 16 من الشهر ذاته. ويمكن أن تبقى الدولتان على إجراءات المراقبة الحدودية لمدة شهرين كحد أقصى. وكانت الدولتان قد مددتا اجراءات المراقبة الحدودية مرتين حتى الآن حيث ستبقى عليها حتى أوائل نوفمبر على الاقل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*